أخبار ونشاطات
 
حجر الزاوية وحجر الاساس

هي المرّة الاولى الّتي لم يحرّر فيها مقالاً أو نقريراً أو محضراً...
 ولم يأت على ذكر إنجازاته ولن يأتي... بل كنّا، نحن رفاقه، كلّ المرّات، وكلّنا، دون استثناء محور كلامه...
منذ إحدى وثلاثين سنة، منذ التّأسيس في السّابع من آب 19855، ولم يتغيّر نهجه ولا نبضه. إنّه المؤسّس والمعلّم والضّمير والبنّاء...
ربع قرنٍ منها، أميناً للسرّ، حاضناً للامانة الخضراء وأحلامه تزيد الأخضر رونقاً...
وقته لها، وعيه فيها ولها، يمنحها التّخطيط والبرمجة، مناضلٌ لا يتعب في سبيلها، ولا أشرف  منها إلّا هي.
لو خيّرته لما اختار سواها، رغم أنّه اختارها وحدها لتميّزها. فنجح وحلّق بها.
 هنيئاً للجنة أصدقاء غابة الارز بأخضريّ أصيل، ووفيٍّ مؤصّل، وهدّافٌ تائقٌ إلى اتّساع دائرة الخضار في الطبيعة وفي النّفوس.
دمت أميناً على الأخضر وأميناً على الرمز...
هنيئاً لنا بالإستاذ بسّام م جعجع،
 هنيئاً لنا بالحجر الزّاوية.